كلية علوم الحاسوب والرياضيات بجامعة ذي قار تقيم ندوة حول الارهاب الالكتروني

برعاية السيد رئيس جامعة ذي قار الاستاذ الدكتور رياض شنته المحترم وبأشراف عميد كلية علوم الحاسوب والرياضيات الاستاذ الدكتور اكرم برزان عطار المحترم اقامت كلية علوم الحاسوب والرياضيات ندوة بعنوان الارهاب الالكتروني على قاعة السمنار في الكلية وبحضور القيادات الامنية في محافظة ذي قار .

بدأ الافتتاح بآيات من الذكرالحكيم وتلاها قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ومن ثم النشيد الوطني. وذكر السيد عميد الكلية في كلمة القاها ان الارهاب يتخذ اشكال كثيرة ومنها الارهاب الالكتروني وهو ليس بمعزل عن صور الارهاب الاخرى،وذكر كذلك ان هدف الندوة هو اكمال الجهد المبذول من قبل قواتنا العسكرية لننعم بالامن والامان لان الارهاب يكون متلون بأشكال مختلفة واساليب شتى وانهى كلمته متمنياً للجيش والقوات الامنية الموفقية والسداد.

وافتتحت محاور الندوة بمحاضرة عنوانها( الحرب الالكترونية .محاور التوظيف.الأهداف.افاق المستقبل) القاها العميد نصير السلام الجابري معاون عميد الكلية العسكرية الرابعة في الناصرية , حيث ذكر محاور توظيف الحرب الالكترونية وهي الضربات الهجومية الالكترونية والاجراءات الحمايوية الدفاعية الالكترونية و اجراءت الاسناد الالكتروني للأسلحة التدميرية ,ووضح ان البلدان المتخلفة في مجال استخدام البرامجيات الالكترونية في مجالات الدفاع ومكافحة المسح والرصد والتنصت المعادي تكون واهنة وضعيفة امام اختراق امن معلوماتها وسهلة التدمير تجاه الهجمات الالكترونية المعادية ووسائل التجسس الالكترونية المتعددة.

اما المحاضرة الثانية بعنوان (الارهاب الالكتروني) القاها العقيد رضا سمير حسن مدير قسم تكنولوجيا المعلومات في مديرية شرطة محافظة ذي قار حيث ذكر انواع الارهاب و تأثير الحرب الالكترونية على العمليات واهداف المجرم الالكتروني واساليب مكافحة الجريمة الالكترونية والضوابط الخاصة بالتغطية الاعلامية للجماعات المسلحة واستراتيجية الوقاية من الارهاب .

وفي نهاية الندوة اوصى المحاضرون بضرورة تحصين المجتمع ونشر الوعي والتبصر بنوايا العدو في خلق الفتن حيث ان الشعوب تكون عاطفية وسهلة الانقياد يمكن ان تقع في بما تنشره مواقع التواصل الاجتماعي بسهولة ويسر.لذلك تعتبر خطط التوعية الامنية والتبصير بشراك العدوان المثيرة للفتن و التي تستهدف اثارة النعرات وتأجيج الكراهية واشعال جذوة روح الانتقام والثأر في نفوس ابناء الشعب الواحد من اهم واجبات الاجراءات الدفاعية الحمايوية ضد الحرب الالكترونية المعادية.كذلكمالم تتهيأ المنظومات الدفاعية الالكترونية وتؤمن متطلباتها من الوسائل والادوات والكوادر الفنية المتخصصة في بلد مثل بلدنا.فأننا سنكون عرضة لأي هجمة الكترونية معادية وستكون فيها خسائرنا وخيمة وقاصمة للعمود الفقري لأمننا القومي.لذلك يتوجب علينا بقوة تأمين الادوات في هذا المجال والتي تعتبر اول خطوة من خطوات تحقيق النصر على الارهاب.

arh1

arh2

arh3

arh4

arh5

arh77

arh99

arh101

 

 

 

 

Copyright © 2014 جميع الحقوق محفوظة ® موقع كلية علوم الحاسوب والرياضيات / جامعة ذي قار © ™ Powered by